رؤى واهداف الروضة

  • PDF

 

تأسست روضة النجاح عام 1995 ، وقد سعى مؤسسي وادارة الروضة وطاقمها كاملا الى تهيئة الاطفال تربويا ودينيا ونفسيا وأكاديميا وأخذوا على عاتقهم مهمة صناعة الانسانان صح التعبيرفالانسان اكرم ما في الكون ، وبحمد الله وفضله وعلى مر الأيام والسنوات كانت ثمار روضة النجاح دليل على نجاح " النجاح " ، فـَ " من ثمارهم تعرفهم " ، و " أنك لا تجني الشوك من العنب " .

تعتبر الروضة مرحلة مميزة لنمو الطفل حيث أن قابليته للتعبير والتأقلم النفسي والبيئي تكون عالية جدا وبها يبدأ تشكيل شخصيته وتنمية قدراته واستعداده للتعلم بانتقاله من مرحلة الاعتماد على الاهل الى مرحلة نمو الشعور لديه بالمسؤولية ومعرفة واجباته وحقوق الاخرين و تتشكل لديه القيم الدينية والاجتماعية والاخلاقية وأنشطة لغوية تزيد حصيلته من المفردات والتراكيب والاستخدامات للغتين العربية والانجليزية ، لينشأ بذلك طفل قويم سليم يبدأ عالمه المثالي لما بعد الروضة  ، وكانت رؤى ادارة الروضة في تنمية ذلك الطفل وصناعته ليفيد مجتمعه ويكون عضوا مميزا ومفيدا للمجتمع الفلسطيني .

وقد اخذنا على كاهلنا تحقيق الاهداف التالية :

·              تنمية شعور الطفل بالثقة بالنفس وبالاخرين وتشبع حاجاته للاستقلال .

·              تنمية النواحي الدينية والوطنية وزرع القيم في نفسه .

·              توفير المواد المناسبة التي يتمكن الطفل بواسطتها استكشاف محيط بيئته واشباع حاجته للمعرفة والابداع .

·              تنمية رغبة الطفل بالعيش مع الاخرين وتقدير ذاته .

·              مساعدة الطفل على التكيف الاجتماعي وتهيئة القدرة لديه على التعبير عن احاسيسه وشعوره .

·              تقدير الأطفال لكل ما هو جميل في الحياة

·              تنمية حب العطاء لدى الطفل .

·              توفير الرعاية الصحية للطفل .

·              تنمية قوى الطفل العقلية .

·              تنمية الاتجاه العاطفي والحسي والجسدي عند الطفل .

·              اعداد الطفل لحياته الدراسية المقبلة .